التخطي إلى المحتوى

تسعى المملكة العربية السعودية في اتخاذ إجراءات اقتصادية قاسية ومؤلمة وذلك في إطار حماية اقتصادها من الآثار الناجمة عن  تفشي وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 والتي ألحقت أثارها السلبية على الاقتصاد السعودي، والذي تزامن مع انخفاضات قياسية لأسعار النفط، والتي تسببت في معاناة الموازنة السعودية من تداعيات سلبية عنيفة، لذلك أعلنت الحكومة السعودية حزمة من الإجراءات من بينها زيادة قيمة الضريبة ووقف بدل غلاء المعيشة.

زيادة نسبة ضريبة القيمة المضافة وإيقاف بدل غلاء المعيشة

وتجدر الإشارة إلى ما أعلنته محمد الجدعان وزير المالية ووزير الاقتصاد والتخطيط، حيث صرح الجدعان يوم الاثنين 11 مايو بأنه سيتم  اتخاذ حزمة إجراءات اقتصادية صعبة، حيث تستهدف تلك الإجراءات حماية الاقتصاد السعودي حتى يتم تجاوز أزمة الجائحة التي يمر بها العالم بأسره، والتي أحدثت تداعيات مالية واقتصادية بالاقتصاد العالمي واقتصاديات جميع الدول ومنها المملكة السعودية.

الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا على الاقتصاد السعودي

أقرأ أيضا وتعرف على:

إيقاف بدل غلاء المعيشية وزيادة ضريبة القيمة المضافة أهم أسباب تراجع الاقتصاد السعودي

وبناء على ما سبق فقد تقرر إيقاف بدل غلاء المعيشة، وذلك بداية من شهر  يونيو 2020 ، كما تقرر أيضا رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% وذلك بدأ من شهر يوليو 2020، وتجدر الإشارة إلى ما صرح به محمد الجدعان من خلال محادثة هاتفية مع وكالة بلومبرغ، حيث الجدعان إلى أن قرار رفع ضريبة القيمة المضافة سيكون له تأثير إيجابي عام 2021 وعام 2022، أما عن العام الحالي 2020، فلن يكون له تأثير على إيرادات، ويرجع ذلك إلى انخفاض إنفاق المستهلكين خاصة مع فترة حظر التجول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *