التخطي إلى المحتوى

حدد  البابا الفاتيكان موعد فتح الكنائس أمام الزوار بعد إغلاقها بسبب كورونا قرابة ثلاث شهور، معلنًا إعادة فتح أبواب كاتدرائية القديس بطرس يوم الإثنين المقبل أمام السياح،كما تمفتح ساحة القديس بطرس أمام السياح أمس الخميس حيث  تبدأ الحياة تعود لطبيعتها تدريجيًا والتعايش مع فيروس كورونا المستجد لحين تعلن منظمة الصحة العالمية الوصول إلى لقاح  يستخدم بطريقة فعالة، لكن حتى الآن لابد من الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية.

فتح الكنائس

يعتبر فتح الكنائس من الأمور المفرحة للكثيرون حيث مؤشر لعودة الحياة لطبيعتها، وخاصة أن الفاتيكان أعلن في مارس الماضي، إغلاق ميدان القديس بطرس وكاتدرائية القديس بطرس أمام السياح والمجموعات المصحوبة بمرشدين بسبب فيروس كورونا، حيث يعتبر أكثر الأماكن السياحية التى يقدم إليها الزوار من مختلف دول العالم، وتم غلقه منعًا للتجمعات ولمنع انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد، وإمكانية السيطرة على الوباء.

ويجدر الإشارة إلى أن الفاتيكان أكد في تصريحاته، على “أغلق أيضا مكتب البريد الخاص به في الساحة، والذي يجذب العديد من السياح، بالإضافة إلى متجر الكتب وخدمة الصور”، منوّهًا بأنه “أغلق كذلك كافيتيريا داخل الفاتيكان للموظفين”.

عدد إصابات كورونا في العالم

والجدير بالذكر أن  الإحصائيات أكدت عدد إصابات كورونا في العالم وصلت إلى 4,569,349 حالة، فيما شهدت 304,798 حالة وفاة، وبلغ عدد المتعافين حتى الآن 1,724,919 شخص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *