التخطي إلى المحتوى
حقيقة تأجيل امتحانات الترم الأول 2021 وهل سيتم تأجيل بدأ الدراسة للفصل الدراسي الثاني وإلغاء الامتحانات
حقيقة تأجيل امتحانات الترم الأول 2021 تأجيل بدأ الدراسة للفصل الدراسي الثاني إلغاء الامتحانات

حقيقة قرار تأجيل أو إلغاء امتحانات الفصل الدرسي الأول للعام الدراسي 2020-2021 وحقيقة تأجيل بدء الدراسة في الفصل الدراسي الثاني بالمدارس والجامعات المصرية، حيث نفى مجلي الوزراء صدور أي قرار أو منشور يفيد ذلك، خاصة بعد تداول وانتشار شائعة قرار تم نسبه لمجلس الوزراء المصري، وتم تداول الشائعة على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية التي لا تتحرى الدقة فينا تقوم بنشره،هذا وقد نفى مجلس الوزراء تلك الشائعات، المجلس أنه لا صحة على الإطلاق للمنشور المتداول، كما أكد مجلس الوزراء بأن المنشور المتداول مزيف.

حقيقة تأجيل الدراسة للفصل الدراسي الثاني وإلغاء الامتحانات الترم الأول 2021

حقيقة تأجيل امتحانات الترم الأول 2021 تأجيل بدأ الدراسة للفصل الدراسي الثاني إلغاء الامتحانات
حقيقة تأجيل امتحانات الترم الأول 2021 تأجيل بدأ الدراسة للفصل الدراسي الثاني إلغاء الامتحانات

 موعد بدأ الدراسة بالترم الثاني 2021

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الوزراء المصري صرح يوم الأربعاء الموافق 10 فبراير 2021، بأن جميع التفاصيل الخاصة بموعد بدأ الفصل الدراسي الثاني سيتم إعلانها خلال الأيام القليلة القادمة، وتحديدا الأسبوع القادم، وذلك بجمع المراحل والصفوف الدراسية، سواء بالمدارس أو الجامعات، حيث سيتم مناقشة هذا الأمر في الاجتماع القادم، حيث ستجتمع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، وذلك لمناقشة موعد بدأ الدراسة في ضوء المستجدات الحالية والتي ستطرأ خلال الفترة القادمة.

موعد بدأ امتحانات الفصل الأول 2021

ومن الجدير بالذكر أن موعد إجراء امتحانات الفصل الدراسي الأول ستتم كما هو معلن سابقا، وذلك بداية من يوم 20 فبراير 2021، هذا وقد طالب به مجلس الوزراء، وذلك من خلال مُناشدته للمواطنين بتحري الدقة في المعلومات المتداولة، وعدم الانسياق وراء ما يتم بثه من شائعات، هذا وقد أكد مجلس الوزراء بأنه سيتخذ جميع الإجراءات القانونية ضد من يثبت تروجيه لهذا المنشور المزيف.

هذا وأضاف مجلس الوزراء المصري بأنه يهيب بوسائل الإعلام، وكذلك المواطنين من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، أهاب بهم تحري الدقة في نشر الأخبار الكاذبة والشائعات، حيث يمكنهم التواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الملومات الصحيحة، قبل نشرهم شائعات لا تستند إلى أي حقائق، مما يساهم في إثارة وبلبلة الرأي العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *