التخطي إلى المحتوى

يتابع المواطن سعر صرف الدولار بالبنوك، وذلك بشكل يومي، والذي من شأنه أن يكون دليلا ومؤشرا على الأداء الاقتصادي، والذي يتأثر سلبا أو أيجابا، ارتفاعا أو تراجعا، وذلك بعد قرار تحرير سعر الصرف في 2013، واعتماده على قانون العرض والطلب، كما اعتمد على الاحتياطي النقدي لدى البنك المركزي المصري، والذي من شأنه أن يكون حائط صد للدولة في مواجهة الأزمات.

تطورات سعر الدولار في السوق المصري

سعر صرف الدولار في البنوك ودعم الدولة
سعر صرف الدولار في البنوك ودعم الدولة

سعر صرف الدولار في البنوك

في أحدث مؤشر لأداء العملة الخضراء بالبنوك، في مقابل العملات الرئيسية، تراجع سعر الدولار في البنوك، وذلك في خطوات دعم الدولة وخطط الإنقاذ التي اتبعتها، وخاصة بعد أزمة كرونا، وخطط التعايش، والموافقة على قرض صندوق النقد الدولي، وثقته في الاقتصاد المصري، كما قامت الدولة بذلك بدعم الأصول عالية المخاطر، كما كان الأمل الكبير في الحصول القريب على لقاح ضد كوفيد 19، والذي من شأنه القضاء على الركود الذي شهدته في الفترة الماضية، منذ مارس الماضي، مما يجعل الاقتصاد يستكمل التقدم السابق له بثبات.

وسجل متوسط سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري حوالي 17.75 قرش، وذلك بالرغم من توقعات المتشائمين عن تراجع في الاقتصاد وعدم الإمكانية لتسديد الأقساط والديون، حيث أثبتت الإدارة المالية قوتها، ولم تتوقف عجلة الاقتصاد لفترة طويلة، حيث قامت الحكومة بعمل خطط للتعايش مع كرونا، واتخاذ جميع الإجراءات التي من شأنها خدمة الاقتصاد، وأيضا خدمة المواطن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *