التخطي إلى المحتوى

يصيب مرض الشلل الرعاش الملايين على مستوى العالم، وأصاب ما يجاوز نصف مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك حسب آخر الإحصاءات، ويصيب المرض الجهاز العصبي بشكل مباشر، ويعكف العلماء على البحث عن علاج الشلل الرعاش، وقد توصلوا للعديد من العلاجات الجريبية للمرض، وهو العلاج بالخلايا الجذعية، وتوصلوا لبعض النتائج.

المرض الرعاش في العالم

علاج الشلل الرعاش بالخلايا الجذعية
علاج الشلل الرعاش بالخلايا الجذعية

علاج الشلل الرعاش التجريبي

قام العلماء، في جامعة ماساتشوستس الأمريكية، بالعمل الدؤوب على استخراج نتائج إيجابية للأبحاث الخاصة بمرض الشلل الرعاش، والذي أصاب عددا كبيرا من المواطنين في الولايات المتحدة، ويصيب الملايين في جميع أنحاء العالم، ويصاحب المرض أعراض غير مستحبة، منها عدم الاستقرار النفسي والجسدي، وذلك لوجود نقص كبير في عنصر الدوبامين بالخلايا الدماغية، وهو العنصر المسؤول عن الاستجابة الحركية والعاطفية، وقد تمكنوا من التوصل لعلاج بالخلايا الجذعية، وتم تجريب العلاج على مرضى، ولم يظهر على المتعالجين سريريا أي رفض للخلايا، وأبدوا استجابة إيجابية للعلاج، وتفاعل الجسم بشكل أفضل، وتحسنت أحوالهم بشكل كبير.

قد يهمك أيضا التعرف على:

الطريقة الصحيحة لارتداء الكمامة الطبية في صورة.. وطرق الوقاية من فيروس كورونا

وقد قام الدكتور كوانج سو كيم، مدير المختبر البيولوجي بالجامعة، أن العلاج السريري استمر لمدة عامين، بشكل تجريبي على مريض واحد، وذلك لمعاناته من أصابات عصبية شديدة، وأن العلاج أدى لتفاعل أيجابي واستقرار كبير في حالته، إلا أن العلاج على مريض واحد لا يعد دليلا يجب تعميمه في الوقت الراهن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *