التخطي إلى المحتوى

في إطار إهتمام أجهزة وزارة الموارد المائية والرى بإزالة كافة أشكال التعديات علي مجري نهر النيل وبتوجيهات الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الري والموارد المائية، بإزالة كافة مخالفات الردم وإعادة القطاع المائي بمناطق التعديات إلى وضعه الطبيعي وبما يضمن إمرار التصرفات المائية المطلوبة خلال فترتى أقصى وأقل الاحتياجات استمرت أجهزة قطاع تطوير وحماية النيل المتمثلة في الإدارة العامه لحماية نيل جنوب دمياط وبمتابعة وإشراف المهندس علاء خالد رئيس القطاع في حصر وتدقيق أماكن التعدى بالردم والتي تركزت هذه المرة أمام العديد من واجهات القري النيلية بقريتي ميت دمسيس وميت أشتا على فرع دمياط – مركز أجا – محافظة الدقهلية

حملات وزارة الري

وعلى الفور تم تجهيز المعدات وتكثيف حملات متتالية لرفع هذه الكميات من الأتربة من فرع دمياط .
وفي سياق متصل تقوم أجهزة القطاع المتمثلة في الإدارة العامة لحماية نيل بني سويف حاليا ومنذ الصباح في إزالة كميات الردم المخالف لمجري نهر النيل بناحية التبين – حلوان – القاهرة والتي قامت بها إحدي الشركات الكبري , وتبلغ إجمالي كميات الردم مايجاوز ١٠ آلاف متر مكعب وبواجهة تجاوز ٤٠٠ متر علي النيل .
وتؤكد أجهزة الوزارة والمتمثلة في قطاع تطوير وحماية نهر النيل أنه لن تألو جهدا في التصدي والوقوف بحزم تجاه أي محاولات للتعدي علي مجري النهر وحرمه .

إزالة التعديات على نهر النيل

وتجدر الاشارة الى انه سبق وأن تعرض مجري نهر النيل فرع دمياط لتعديات غير مسبوقة خلال العقود السابقة والتي تمثلت في قيام العديد من المخالفين بأعمال ردم بالمجري المائي لإكتساب مساحات من الأراضى وضمها لزماماتهم دون وجه حق مما ترتب عليه حدوث إختناقات بالمجري المائي للفرع علي نحو غير معهود .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *